• السبت, أغسطس 29th, 2020
  • 2:49 مساءً
بقلم : حسان حبيب
رسالة إلى الأمة الأهلاوية بقلم : حسان حبيب
  • 1

بحجم مكانتكم المرموقة
‏وواقعكم الفكري والثقافي
‏والذي يميزكم كأهلاويين عن بقية الجماهير الأخرى يجب أن تكون أفعالكم وردود أفعالكم على أرض الواقع لخدمة كل ما يرتقي بالكيان الأهلاوي
‏فأنتم المكسب ورأس المال
‏وأنتم ملاك الكيان الحقيقيون فبكم ولكم يستمر الأهلي الملكي في القمة إذا أحسنتم المشورة والنصح والدعم وحتى الإعتراض والنقد والمحاسبة
‏فمهما وقع بينكم من إختلافات في الرأي يجب أن لا تؤدي للخلاف والإنقسام في الأمور الحيوية والمفصلية لأن هدفكم يظل واحد وهو نصرة الكيان
‏ولا يجب أن يمنعكم أي إختلاف من القيام بواجبكم ومسؤليتكم في المحافظة على جميع لاعبين الكيان وخاصة المميزين منهم فبهم يرتقي الكيان وبدونهم يضعف لأنهم أدواته التي ينتصر بها ويبهجكم كجماهير بتحقيق البطولات
‏فيجب أن تتناسوا ياجماهير الأهلي الكذبة الكبرى التي تقول :
‏( الكيان أكبر من اللاعب فلان أو علان )
‏فهي كذبة كبرى وعبارة هادمة تؤدي إلى إضعاف الأهلي وإنهاك جسده
‏فلو ذهب النجوم واحدا تلوا الآخر من الأهلي ماذا سيبقى للكيان؟!!!
‏فيجب أن تعي وتتحد جميع الجماهير في هذا الأمر وتصدر أوامرها العليا للإدارة والقائمين على الأهلي بالتجديد فورا للنجم عمر السومة وأي لاعب أقترب من دخول الستة أشهر
‏وعلى أي مشجع برر خروج عبدالفتاح عسيري من الأهلي بأنه كان مريضا أو لا يستحق المبلغ أو أو فعليه مسح تغريدات التبرير لأنها ستظل وصمة عار في حساباتهم لأن كل إحصائيات الدوري السعودي تؤكد أن فتاح أفضل صانع لعب وكان يجب المحافظة عليه ليستمر كأحد الدعائم المهمة للكتيبة الخضراء
‏وما كان ينبغي هذا السقوط من أي مشجع ملكي مخلص لدعم زيد أو عبيد أو تبرير موقفهم على حساب مصلحة وقوة الأهلي فجميع نجوم الفريق خط أحمر لا نقبل التخاذل في المحافظة عليهم
‏ ولكن الأمر وقد وقع فيجب أن يكون درسًا ولا يتكرر مرة أخرى من أي عاشق ملكي أصيل مثل هذه التبريرات التي تنهك الجسد الأهلاوي
‏فأنتم ياجماهير الأهلي
‏درع الأهلي وسيفه ورمحه
‏فعليكم جميعًا أن تستشعروا دوركم لتنهضوا بالكيان وتعيدوه لموقعه الطبيعي القمة ولا شيء غيرها
‏ فمن الآن يا جماهير الملكي عليكم أن تتحدوا في مطالبة الإدارة والقائمين على الفريق بصوت عال بسرعة تعويضنا بلاعب بحجم فتاح الذي فرطوا فيه وكذلك السرعة في تلبية طلبات المدرب بالتعاقد مع لاعبين مميزين في جميع الخانات التي طلبها
‏فإذا أستجابوا وقاموا بواجبهم خير قيام وحققوا ذلك فوجب علينا جميعًا تقديم الدعم لهم وللمدرب واللاعبين وجميع القائمين على الفريق
‏أما إذا أنتهت فترة التسجيل الحالية دون تحقيق هذه الطلبات فهذا يعني إعلان الفشل الكبير منهم ومن كل القائمين على الفريق وأنهم غير جديرين بالإستمرار
‏ فهذه الفترة هي الإختبار الحقيقي لهم
‏للأفعال وليس الأقوال
‏ إما نجاح أو فشل
‏وعلى الأمة الأهلاوية كلها أن تكون على قلب واحد الآن دعمًا ومطالبة ومحاسبة
‏ ليعود الكيان الأهلاوي الشامخ للقمة من جديد