• الثلاثاء, أغسطس 25th, 2020
  • 3:24 مساءً
بقلم : حسان حبيب
اليوم يومكم .. يارجال الأهلي بقلم : حسان حبيب
  • 1

بكل الظروف التي يمر بها الأهلي منذ سنوات من عدم إستقرار إداري وشرفي وفني إلا إن كبرياء هذا الكيان الفخم غير قابل للإنكسار والخنوع والخضوع لأي ظروف مهما كانت فهو قائم بهمة جماهيره وأبناءه ورجاله المخلصين
‏ومستمر يحصد البطولات في العديد من الألعاب وينافس على الأخرى
‏وهذا أمرا طبيعيا فالأهلي هو الركيزة الأساسية في الرياضة السعودية
‏ والأهلي ليس وليد اليوم
‏بل هو أول نادي تأسس بعد تأسيس مملكتنا الحبيبة
‏وما نشاهده اليوم من نتائج في الأهلي هو عمل تراكمي من إدارات متعاقبة ورجال مخلصين ورموز قدموا الغالي والنفيس لهذا الكيان .. ليكون لديه المخزون الإستراتيجي من اللاعبين الذين ينهضوا بالكيان وقت الأزمات ويكونوا عمادة وسيفه ودرعه من أي إنكسار
‏وذلك عبر إهتمامهم بالفئات السنية منذ تأسيس النادي والتي تطورت في السنوات الأخيرة بإنشاء أكاديمية لازالت مخرجاتها تغذي الفريق إلى يومنا هذا
‏ولكن هؤلاء الأبطال اللاعبين المحليين يحتاجوا التدعيم والمساندة الكبيرة من المحترفين الأجانب ليستطيعوا أن يستمروا في مقارعة الأندية الكبيرة ومنافساتهم على الألقاب وخطفها من أمامهم للأهلي خاصة وأن منافيسهم يمتلكوا أمهر اللاعبين الأجانب بل ويدعموهم بأفخم اللاعبين المحلين كما فعل النصر على سبيل المثال عندما خطف منا أفضل صانع لعب سعودي عبدالفتاح عسيري للأسف الشديد في سقطة أغضبت جميع المخلصين من عشاق الكيان الأهلاوي ولكن الأمر نفذ ولن نبكي على اللبن المسكوب ( ولكنه يجب أن يكون درسا قاسيا للإدارة في التجديد مع نجوم الفريق من وقت مبكر جدا من دخولهم مرحلة الستة أشهر)
‏ فالمطلوب الآن من إدارتنا الموقرة ممثله في الأستاذ عبدالإله مؤمنة ونائبه الدكتور ياسر محروس ومجلس إدارتهم الموقر عملا جبارا في هذه المرحلة تحديدا مع بدء مرحلة تسجيل اللاعبين في الفترة الصيفية (فالوقت يمر سريعا) ومع التداعيات الجديدة بإبتعاد الأمير منصور عن الإشراف على كرة القدم وإعلانه الإستمرار في الدعم وكذلك مع ظهور تجمع أعضاء الشرف بدعوة من الأستاذ خالد أبو راشد بحضور الإدارة وترحيبهم لخدمة الكيان
‏ فيتحتم الآن على إدارتنا الموقرة مسابقة الزمن في جلب أمهر اللاعبين في الخانات التي يطلبها مدربنا الفذ فلادان والذي أظهر غيرته وحبه للعمل وتحقيق البطولات والإنجازات وغالبا الكل يعلم إحتياجات الفريق في جلب لاعبين مميزين (سوبر) في خانات قلب الدفاع والظهيرين الأيمن والأيسر وجناح أيمن وصانع لعب بمستوى عالي جدا يكون رمانة الفريق
‏ هذه أهم الإحتياجات الآنية السريعة التي يتوجب على الإدارة إنجازها في ظل عدم وجود لاعب أجنبي مميز في الفريق الأهلاوي بقيمة الأهلي سوى الكابتن عمر السومة ( والذي أتمنى من الإدارة الجلوس معه سريعا لتجديد عقدة لمدة سنتين على أقل تقدير فقد أوشك على الدخول في الستة أشهر)
‏فيجب على الإدارة تحمل مسؤليتها بشجاعة لتنال رضى وإحترام جميع جماهير وعشاق الأهلي المخلصين
‏ وعليهم العمل بدبلوماسية متناهية في التواصل مع جميع أعضاء الشرف ليكونوا لهم عونا في توفير إحتياجاتهم المادية لعقد الصفقات ولا يمنع من الإعلان أولا بأول عن دعم كل عضو لشكره على ما قدم كثيرا كان أو قليل وليكون حافزا للآخرين لتقديم كل ما يستطيعوا لخدمة الكيان (المهم أن تكون التعاقدات مع لاعبين بحجم الأهلي حتى لا تتكرر الأخطاء السابقة)
‏ويظل الأهلي غني برجاله المخلصين وجماهيره العاشقة الذين لن يتخلوا عنه
‏فاليوم يومهم جميعا وسيسجل التاريخ أسماءهم وأفعالهم وما يقدموا بأحرف من ذهب
‏ فالأهلي يحتاج الوقفة الصادقة من الجميع والدعم بسخاء
‏والأهلي يستحق والكيان الأهلاوي كان وسيظل مظلتهم جميعا وينتظر منهم الوفاء
‏فلن يخذل الأهلي اليوم
‏إلا من أراد أن يمحي إسمه من سجلات رجال الأهلي المخلصين الأوفياء العاشقين ويضع نفسه في أدراج النسيان