• الخميس, يوليو 16th, 2020
  • 7:18 مساءً
بقلم : محمد أبو زهرة
كنت أتمنى !! .. بقلم : محمد أبو زهرة
  • 1

‏لسان حال كل مشجع أهلاوي عاشق للكيان لا للأسماء والأشخاص يقول:
‏كنت أتمنى من إدارة الأهلي و المشرف العام أن يسعدوا جماهيرهم ويحافظوا على مكتسبات النادي وأن يأتوا بفكر جديد مخالف لكل الإدارات السابقة !!

‏ولكن الواقع الأهلاوي الذي يعيشه النادي ولاعبوه وجماهيره أن سياسة النادي ثابتة مهما تغيرت الإدارات !!

‏ففي كل موسم يكون الفريق في نهاية الموسم محتاج لترميم بسيط ليكون فريق قوي ومنافس وشرس و له شخصية فنية وإدارية قوية ويتفاجأ الجميع بهدم الفريق ونقض أركانه وتشتيت اللاعبين والجماهير ..
‏والتفريط في أهم مكتسباته والتفريط في الإنسجام بين اللاعبين وخلق روح الألفة والمحبة والتفاهم مع بعضهم البعض من جانب ،،،،، وإنسجام المدرب والجو الإداري معًا من جانب آخر،، وبالتالي إنسجامهم مع اللاعبين ..
‏ولكن دائماً يحدث في الأهلي عكس المتوقع والمأمول !!

‏وأصبح الأهلي يعيش فوضى الإنقسامات والتحزبات و الأسماء !!
‏أصبح الأهلي بكل أسف مسرح عمليات لكل من يريد أن يتدرب ويتعلم !!
‏أصبح الأهلي يعيش فترة عدم الاستقرار المادي ليفي متطلبات النادي المادية!!

‏تفرغ النادي من اللاعبين المميزين وإغلاق الألعاب المختلفة و الأكاديمية ودرجتي الشباب والناشئين !!

‏*الأسئلة العريضة لدي جميع جماهير الأهلي التي تتمنى وجود إجابة شافية ومقنعة لها؟*

‏👈من المتسبب في كل ما يحدث في الأهلي ؟
‏👈من المتسبب في كل مايتعرض له الكيان الأهلاوي ؟
‏👈ماالذي يحدث داخل أسوار النادي ؟
‏لمصلحة من كل مايحدث في الأهلي ؟
‏👈ماهو سر الخلافات المتكررة والمستمرة بين اللاعبين وعدم الإنسجام ؟
‏إلى متى سيتسمر هذا الضياع ؟

‏*تعددت الإدارات و تبدلت أجهزة فنية وإدارية و المشكلة نفسها !!*

‏كتبه المشجع الأهلاوي العاشق :
‏محمد أبوزهره ..
‏١٥ / ٧ / ٢٠٢٠