• الإثنين, يونيو 1st, 2020
  • 12:42 مساءً
النجوم في الأهلي والضعف الإداري
  • 1

كل الضجيج الذي صاحب موضوع التجديد (لعبدالفتاح عسيري) للأسف ناتج عن الضعف الإداري والفكري في النادي الأهلي وللأسف هذا الضعف متوارث مع كل إدارة ومع اقتراب موعد التجديد لكل نجم في النادي ( وعسيري ) على سبيل العد لا الحصر وللأسف لازال كثيراً من جمهورنا الغالي عاطفي يردد شعارات في غير مكانها أو توقيتها فجميعنا نعلم أن الكيان أكبر من أي لاعب وان الكيان فوق الجميع لكن متى نرددها ؟ فالحقيقة أن كلاهما مكمل للأخر … اسم الكيان يعطي النجوم القيمة والنجوم يصنعون الفارق ويحققوا البطولات هذه المعادلة بكل بساطة
‏ فعلى سبيل المثال موضوع التجديد لأسامة هوساوي نجم صنع الفارق في خط الدفاع الأهلاوي وكان صمام الأمان رحل ومنذ رحيله لم يحقق الأهلي أي بطولة ولا زال الأهلي يعاني في هذا المركز وهذه حقيقة لايمكن تجاهلها أو إنكارها
‏لذلك لو أهتمت إدارة الاهلي على أقل تقدير بالنجوم الذين يعول عليهم الكيان ويراهن عليهم الجمهور وعلى أهميتهم وعبدالفتاح عسيري أحد هؤلاء النجوم وقدمت له العرض المجزي الذي يتوافق مع قيمته الفنية قبل الستة أشهر بوقت كافٍ وقبل أن تدخل أندية منافسة لكسب اللاعب في صفوفها ورفع قيمته السوقية لنالت استحسان كل الجماهير وفي نفس الوقت وضعت الكرة في ملعب اللاعب أمام الجمهور إما التجديد للأهلي وهنا تظهر رغبة اللاعب او الرفض ووضعه على قائمة الإنتقال والإستفادة منه ماديا هنا فقط رغبة اللاعب وبعيدا عن المادة نقول الكيان أكبر من الجميع والكيان لايقف على لاعب ….اما الآن وبعد أن دخلت أندية منافسة لكسب اللاعب نتيجة هذه الأخطاء فالتجديد له مطلب وتدارك هذه الاخطاء مطلب وإلا ستطول قائمة النجوم الذين سيفرط بهم واحدا تلو الآخر وسيبقى الأهلي بهذا التفريط بعيداً عن كل البطولات والمنافسات وكل الطموح أن يكون في المناطق الدافئة ينافس فرق الوسط ويخشى شبح الهبوط 🤚

‏بقلم .✍ إلهام أحمد