• السبت, فبراير 8th, 2020
  • 6:32 مساءً
بقلم : حسان حبيب
نجومنا فخر الملوك بقلم : حسان حبيب
  • 1

منذ أن نشأ كياننا الأهلاوي الشامخ ولاعبونا وجماهيرنا هما النواة الحقيقية للكيان تربطهما ببعض علاقة متلازمة وصلت لقمة الحميمية ليكونا الواجهة المشرقة لكياننا حبًا وعشقًا وانتمًاء يربطهما هدفًا واحدًا مشتركًا وهو أن يصلا بالكيان للتميز والقمة دائمًا
‏وأستمرت هذه العلاقة عبر جميع الأجيال
‏ اللاعبون يقدموا كل ما يملكوا من فنون المتعة الكروية المتميزة ويحققوا الإنتصارات فيجدوا الثناء والإحتفاء من جماهيرهم فخرًا بهم وبعطائهم ويهتفوا بإسمائهم وأسم الأهلي ويدافعوا عنهم وعن حقوقهم بكل قوة
‏ فهذه الجماهير العاشقة أعتادوا أن يحضروا من وقت مبكر قبل كل مباراة ليقدموا طوال وقت المباراة كل الدعم والتشجيع بحماس بكل الأساليب والطرق والعبارات والأهازيج المحفزة لنجوم فريقهم حتى يتحقق الإنتصار فيخرجوا من الملعب مبتهجين فخورين بإنتمائهم لهذا النادي أمام الجميع في حياتهم العامة وينتظروا موعد المباراة التي بعدها بكل شوق ولهفة
‏ أما في حال لم يتحقق الإنتصار في أي مباراة نجد الجماهير تستشعر مسؤليتها أكثر فيلتفوا حول نجومهم ويخففوا عنهم ألم الهزيمة رافعين معنوياتهم معززين ثقتهم بأنفسهم بإن هذه الهزيمة كبوة جواد أصيل فأنتم أبطال ونثق بكم أن تحققوا الإنتصار في المباريات القادمة فينعكس ذلك على اللاعبين إيجابًا فيقدموا المزيد والمزيد ليعودوا للإنتصارات ويكونوا محل ثقة الجماهير
‏هكذا كان ديدن الصغير والكبير من عشاق الكيان الأهلاوي حتى أضحوا مدرسة في التشجيع المثالي تعلم منهم الآخرين أصول وطرق ووسائل التشجيع والدعم والتحفيز الفاعل حتى وثق بوعيهم الرمز عبدالله الفيصل رحمه الله وأوكل إليهم مسؤولية الكيان بمقولته التاريخية الشهيرة التي لم نسمع أنها قيلت في حق أي جمهور نادي في العالم :
‏( الأهلي ملك جمهوره )

‏أما المشهد الذي شاهدناه في العامين الأخيرين من بعض الجماهير ( وإن كانوا قلة )
‏من تربص وإصطياد وتحطيم لبعض اللاعبين فهو لايشبه حال الجماهير العظيمة لهذا الكيان الشامخ عبر الزمان فعليهم مراجعة أنفسهم والعودة لقيمة الإنسان الأهلاوي الواعي وللنهج الصحيح في التشجيع خاصة وأن اللاعبين الأربعة المستهدفين رغُم قسوة الجماهير عليهم إلا أنهم وبشهادة كل المنصفين تلاشت أخطاؤهم وزاد إبداعهم وعادوا لبريقهم شيئًا فشيئًا فعلى الجماهير أن تساعدهم الآن بالتشجيع ليعودا لكامل النجومية في أسرع وقت
‏وهذا التشجيع يجب أن يُحظى به أيضًا كل منسوبي الكيان الأهلاوي من الأجهزة الفنية والإدارية ليقدموا هم أيضًا أقصى ما يملكوا لكياننا الشامخ
‏فجميعنا عشاق للكيان فعلينا ترك أي إنقسام مهما كانت أسبابه والإلتفاف حول كل من هو أهلاوي وتقديم أقصى درجات الدعم والتشجيع والتحفيز للجميع