• الثلاثاء, يناير 14th, 2020
  • 8:29 صباحًا
جروس والكرة الخجولة..!!
  • 1

‏*أما قبل
‏فمبارك الفوز الأخضر تلك الليلة
‏الأبهاوية
‏*أما بعدئذ..
‏فهل أضحت قتالية فريق كرة قدم جروس بالكرة خجولة للصدور الغضة تتنازعها سماء (شغف الحسم)
‏ الذي يتلاعب به
‏السويسري حتى لا تعمى مشاعر العاشقين بانخطافات قناعاته التي لا تعترف بمتغيرات الزمن ولا درامية عالم الكرة الزاخر بآفاق السنين ..!!
‏فتتأرجح الحكمة الجروسية بين القلب الأبيض للمجد الشخصي السالف وزرقة سمائه،
‏كما لم يعبأ المنطق بأفق قدرات لاعبين
‏توقف عندهم “مؤشر العطاء”
‏ولم تتغير أدوات التدريب والعناصر المنتقاة و المواهب المنتخبة الجديدة حيناً
‏يتعسف الفكر للإنسجام المصطف للاعبين بصلف
‏كان الوقت تجاوز سهوب عطاءاتهم وجَلَدِهم وحتى اللياقة بحيازة البناء العقلي الحركي
‏لكن الدكتاتورية الفنية بقناعات التغيير التي آن لها أن لت تستمر لتلفظ الانتكاسات
‏التي قد تتقاطر بالفريق تمسخ
‏وتشوه الصورة الجمالية للفريق
‏ فتضحي بشارات الفرح آهات مظفورة يغمغم بها الصوت الملكي الشجي
‏أما الوهج الصادق لفريق النادي الأهلي المدجج فيتقزم في النظم والأداء طالما جاءت القناعات الجروسية التي تنام في
‏أحضان الفرق إذ تشخص إلى الفرق مقاربته فينام الفريق معها!
‏المهم..
‏فوز مهم لم يسخر من رجعية
‏التنافس ليصحح المسار ويؤجج الفرح!

‏*د.عدنان المهنا