• الأربعاء, يناير 8th, 2020
  • 1:38 صباحًا
الفوضى الفنية تهزم الأهلي
  • 1

ظهر الأهلي في مباراتنا مع الهلال بشكل فني ضعيف جدا أفقد الفريق هيبته ونتيجة المباراة

فلم يكن هناك تكتيكا واضحا وهوية للفريق بتوظيف التكنيك الذي يمتلكه النجوم الكبار في الفريق ليعملوا كمنظومة واحدة ويقدموا لنا وجبة فنية مقنعة باللعب الجماعي السريع الذي يمكنهم من السيطرة على الكرة والخصم وتحقيق الفوز
فغلب على اللاعبين اللعب الفردي إلا من بعض الجمل القليلة والتي كان إحداها كرة الهدف الوحيد الذي سجله عمر السومة
فكان على جروس معرفة أن أضعف خطوط الفريق هو خط الدفاع ولا سبيل أمامة لحل هذا الضعف إلا إعتماد نوح الموسى أساسيا في المحور على حساب ديسوزا لنجاح الدفاع الكبير في جميع المباريات التي شارك فيها نوح من قبل
هذآ من الناحية الدفاعية، أما الناحية الهجومية فقد أظهرت عجز جروس في توظيف وتفعيل أسماء كبيرة يمتلكها الفريق بالشكل الجيد والتناغم فيم بينهم في التمرير من لمسة واحدة وعمل المثلثات والمربعات.

فكان كل لاعب يمتلك الكرة يحاول السير بها أكبر قدر ممكن فإما تنتهي بقطعها من الخصم أو محاولة تسديدها كيفما أتفق
فهذا دليل على ضعف توزيع المهام والأدوار لكل لاعب وتوظيف نجوم كبار كفتاح وبلايلي وديجانيني والسومة وساريتش وديسوزا بالشكل الجيد
فهل يعقل أسماء بهذا الحجم لا يستطيعون أن يقارعوا الهلال ويسيطروا عليه وهو يفتقد عدد من لاعبيه البارزين والذي من اهمهم قلب الدفاع والذي كان يفترض على جروس استغلال هذا الضعف بالغزو من العمق وعدم الإصرار بالتركيز على الأطراف فقط فتنوع اللعب أمر مطلوب
ومن ضمن الخلل الفني الإصرار على يلايلي بتثبيتة كجناح يسار وهو من يلعب تسعة ونص بشكل بارع وهذا ما كان مطلوبا اليوم أن يكون خلف السومة لإستغلال ضعف متوسطي الدفاع الهلالي وتكليف ديجانيني بالجهة اليسرى
وللأسف أيضا فقد ظهر ديجانيني في مباراة اليوم بلا هوية صحيح أننا نطالب أن يكون لاعبا حرا ولكن أيضا يجب أن يكلف بأدوار ليقدم مالديه
فحقيقة لم يكن ديجانيني في يومه في هذه المباراة وكان على جروس أن يكون شجاعا بسحبه في أولى التغيرات والزج بالمؤشر في الجهة اليسرى بعد سحب بلايلي خلف السومة وهذا كان سيزيد من فاعلية عبدالفتاح بعمل المثلثات
فتاح بلايلي سومة
ومؤشر بلايلي سومة
وتتحول إلى مربعات عندما يشارك في المجمة معهم ساريتش
حقيقة جروس لم يستطع أن يقدم لنا ما كنا ننتظره منه حتى الآن فعلى الإدارة التحرك السريع بجلب مدير كرة خبير أو بفرض المحمدي أن يكون مستشارا فنيا يؤخذ برأيه للنهوض بالفريق واللاحاق بالمنافسة .. فرغم هذه الهزيمة لازال الفريق قريبا والدوري طويل ومن المؤكد أن الفرق المنافسة ستتعثر وتعثر بعضها البعض
ويجب التركيز على التعاقد مع قلب دفاع أجنبي سوبر يوجد لخط الدفاع بأكمله الهيبة وحقيقة لا نغفل الدور الكبير الذي قدمه المسيليم للتصدي لعدد كبير من الكرات التي اوجدته أمام مهاجمي الهلال وجه لوجه ونجح في التصدي لها