• السبت, نوفمبر 16th, 2019
  • 2:13 صباحًا
الأهلي .. فخر الرياضة السعودية
  • 0

يعتبر النادي الأهلي العربي السعودي هو النادي العريق والكيان الشامخ والأنموذج الذي يقدم رسالته بكل إتقان ليحتذي به الأندية الأخرى ويسيروا على نهجه

كونه أول نادي تأسس بعد توحيد المملكة العربية السعودية كتاريخ رسمي للرياضة السعودية
وقد تأسس على مبادئ وقيم وأخلاق لم يحيد عنها أبدا
فعندما يعلم الجميع أنه تأسس داخل أعرق صروح العلم والمعرفة في البلاد (مدارس الفلاح بمدينة جدة) فمن الطبيعي أن يكون الأهلي هو النادي المتفرد بترسيخ مبدأ الرياضة :
فن وذوق وأخلاق
ومن الطبيعي أيضا أن يكون النادي المتفرد بتحقيق وتفعيل مفهوم النادي بأن يكون ( رياضي ثقافي إجتماعي ) يعني بالمجتمع ويحتضن أفراده ويقيم لهم الندوات والمحاضرات والمسابقات والأنشطة الدينية والثقافية والإجتماعية إلى جانب الأنشطة الرياضية
ومن الطبيعي أن يكون هو المؤسس للأكاديميات الرياضية
ومن الطبيعي أن يكون له نشيد بمستوى وحجم الأندية العالمية يطلقه أنصاره بكل فخر قبل كل مباراة
ومن الطبيعي أنه النادي المتفرد بين جميع الأندية الذي يحتضن داخله جميع الألعاب الرياضية بإهتمام كامل في تفعيلها وممارستها والمنافسة بها في الوقت الذي اكتفى غيره ببعض الألعاب فقط بل وبعضها الآخر لا يهتم إلا بلعبة كرة القدم فقط بحجة أنها اللعبة الشعبية في البلاد ويطلق عليهم أيضا إسم نادي للأسف الشديد
فهناك فرق بين الكيان الأهلاوي وبينهم لا يفهمه إلا المثقفين وهم الذين يدركون أن الأهلي هو النادي الوحيد الذي يتطلع بدوره نحو الوطن ليقدم فكرا رياضيا ثقافيا إجتماعيا متطورا كما نشاهده من الأندية العريقة العالمية في الدول المتقدمة
فكان الأهلي هو من جلب العالمية لأرض الوطن عندها اكتفت بقية الأندية بالجلوس في المدرجات وهي تشاهد الأهلي وهو يستضيف المنتخب البرازيلي مرة أولى وثانية
ويستضيف أفضل الأندية العالمية بل وأفضل نجوم العالم على الإطلاق ماردونا وكرويف وخوليت
وأفضل مدربين العالم ديدي وتيلي سانتانا ولازروني وسكولاري
وضحى من أجل تحقيق ذلك رموز الأهلي وجميع رجالاته بالفكر والمال والوقت منذ تأسيسه حتى يومنا هذا ليتحقق على أرض الواقع الأنموذج الذي يستنسخ منه بقية الأندية في جميع أنحاء البلاد ليكونوا مثل الكيان الأهلاوي الشامخ مفخرة مملكتنا الحبيبة
ومن الطبيعي نتاج تلك الجهود الكبيرة أن يكون النادي الأهلي أكثر نادي في المملكة العربية السعودية تحقيقا للبطولات تعدى عددها الألف بطولة وأصبح يتنافس في عدد بطولاته مع الأندية العالمية العريقة
وقد تحقق هذا الرقم الكبير من البطولات رغم كل ما يعانيه الأهلي منذ أكثر من ثلاثين عاما من محاباة لخصومه نتج عنها سلب أكثر من عشرين بطولة رسمية منها ثمانية بطولات دوري في كرة القدم ناهيك عن مايحدث في بقية الألعاب
ورغم ذلك تستمر رسالة هذا الكيان الأهلاوي العظيم بكل شموخ ولا يزيد ذلك كل منتمي له إلا شموخا وكبرياء كونهم يدركون أن خصومهم لم يتمكنوا من التغلب عليهم بجدارة بل كانت هزيمتهم بمساعدات لا علاقة لها بالمنافسة الشريفة
وأمام هذه العزيمة الصلبة والجبروت الأهلاوي الذي لا يقاوم تفرد النادي الأهلي دون جميع الأندية بتحقيق الثلاثية التاريخية حيث جمع الثلاث بطولات المعترف بها من الفيفا في عام واحد وهي :
(الدوري وكأس الملك والسوبر)
وبذلك يكون الأهلي هو النادي السعودي الوحيد الذي جمع الدوري والكأس ثلاث مرات في أعوام/1969_1978_2016
ولم يستطع أي نادي تكرار إنجازات الأهلي حتى الآن
ويزداد عشاق هذا الكيان العظيم المتواجدين في جميع أنحاء مملكتنا الحبيبة والجزيرة العربية والوطن العربي تمسكا وفخرا به ودعما له ودفاعا عنه
فهم لا يطلقون على أنفسهم إلا لقب الملوك كون الأهلي هو المتفرد بين جميع الأندية بتحقيق بطولة كأس الملك وإستلامها من أيدي جميع الملوك وأيضا هو سيد جميع الأندية ومتسيدهم كأكثر نادي حصل عليها بتحقيقه ثلاثة عشر بطولة كأس ملك وبفارق كبير عن أقرب ملاحقيه
وقد أنهالت على الأهلي العديد من الألقاب من أهمها لقب (سفير الوطن) الذي حصل عليه النادي بوثيقة رسمية من الملك عبدالله بن عبدالعزيز رحمه الله والدرع الملكي
فتركت الجماهير الأهلاوية المجانين بعشق الأهلي وحبه
جميع الألقاب السابقة كبطل الكؤوس وقلعة البطولات وأصبحوا يرددوا دائما لقب سفير الوطن و السفير الملكي وحق لكل أهلاوي ذلك
فالأهلي فخرا أعز الله به جميع الأهلاويين.