• الأحد, نوفمبر 3rd, 2019
  • 1:57 صباحًا
المحمدي : قادر على تحقيق الدوري مع الأهلي
  • 1

الحوار كاملاً بصيغة pdf عالية الجودة

حوار السفير مع المدرب السابق صالح المحمدي

عندما يعمل الإنسان على بناء ذاته بالشكل الصحيح لتحقيق أهدافه المستقبلية فإنه سيحول أحلامه إلى واقع ملموس ويحقق النجاح
هذا بإختصار ما قام به ضيفنا في هذا اللقاء عطر الخليج الكابتن صالح المحمدي منذ أن راودته فكرة الاتجاه للتدريب ليصنع من نفسه مدربا ناجحا قادرا على تقديم العطاء فيقطف ثماره ناديه وعشقه الأبدي الأهلي ومنتخبات الوطن وجاء المحك الحقيقي عندما رأى فيه الأمير منصور بن مشعل أنه الرجل القادر على تسيير أمور الفريق (مؤقتا) حتى يتسنى لهم التعاقد مع مدرب أجنبي يقود الفريق فحدثت المفاجأة عندما أظهر المحمدي ومساعديه عملا جبارا بتغيير عدد من اللاعبين دفعة واحدة ثلاث منهم في خط الدفاع (الذي كان إصلاحه معضلة المدربين الأجانب السابقين) ليصل للتشكيلة الأمثل التي تحقق الإنتصارات فكسب إحترام الشارع الرياضي وأصبح كل العارفين بكرة القدم يطالبون الإدارة منحه الثقه لنهاية العام
وكنا في صحيفة السفير نراقب وندعم بفخر هذا النجاح الفني الفخم من إبن النادي عطر الخليج ولنتعرف على تفاصيل هذا النجاح توجهنا إليه مباشرة بإجراء هذا اللقاء

‏- في البداية حدثنا عن مشوارك التدريبي بعد إعتزال الكرة ؟

‏بدأت مشواري التدريبي من خلال أكاديمية النادي الأهلي في عام 2009م بعد إعتزالي الكرة مباشرة فضلت البدء بالتأسيس في التدريب من أساسياته وهو العمل مع الصغار وفهم مبادئ وعلم التدريب وفضلت التدرج كمدرب.

‏- ساهمت في تدريب الفئات السنية في الأهلي والمنتخب ماذا عنها ؟

‏تم طلبي من قبل الإتحاد السعودي لكرة القدم بالإشراف والمساعدة في منتخبات البراعم السعودية والناشئين والشباب وبعدها تم إختياري للإشراف على المنتخب السعودي الأولمبي، من ثم توجهت للعمل في النادي الأهلي بالإشراف على فريق الناشئين بالنادي الأهلي رغبتآ مني لكي أخوض التجارب وإكتساب الخبرات من خلال دوري طويل وبأعمار مناسبة للتطور المهني والتحصيل الفني الكبير.

‏- ماهو شعورك عندما تم تكليفك بتدريب الفريق الأول؟

‏هذا الموسم تم إستدعائي وطلبي من قبل الأمير (منصور بن مشعل) المشرف العام على كرة القدم بالنادي الأهلي لإيجاد حل للمشكلة المتواجدة في الفريق وهو شرف كبير وحلم تحقق بالتكليف على الفريق الأول بالنادي الأهلي نادي كبير وعظيم وأشكر الأمير منصور على هذه الثقه التي وضعها بي وبجهازي الفني وأشكر الله عز وجل الذي جعلنا نكون في الموعد وقدرنا على إنجاز المهمة التي كُلفنا بها.

‏- ماهي أكثر الصعوبات والعراقيل التي واجهتها من إستلامك دفة الفريق وحتى مغادرتك ؟

‏أبرز الصعوبات التي واجهتني عند إستلام الفريق الأول هو ضيق الوقت وقُصر الفترة لكي تطبق عملك وأفكارك بشكل سريع ولكن تم عمل اللازم بعد توفيق الله.

‏- ماهي الإستراتيجية التي أتبعتها في إختيار التشكيلة المناسبة لكل لقاء ؟ وما مدى تقبل اللاعبين لتوجيهاتك ولإختياراتك ؟

‏الإستراتيجية اللتي اتبعتها هي حل مشكلة الفريق في التنظيم الدفاعي أولاً ومن ثم عملت على إقناع اللاعبين من خلال التدريبات اللتي يحتاجونها في التعاطي مع الكره ونوعية التدريبات التكتيكية والفنية وتطوير اللعب الهجومي واللتي شعرو بالإرتياح الكبير عندما عملناها معهم ولذلك تجاوبو معنا لأننا لامسنا الشيء الذي كان ينقصهم ميدانيآ وعلى أرض الملعب وهذا سر التغير الحقيقي الذي حدث بالفريق وجعل اللاعبين يظهرو إمكانياتهم الكبيره وروحهم العاليه

‏- بعد 4 جولات ماهي أصعب مباراة واجهتها مع الفريق؟ ولماذا؟

‏أصعب مباراة واجهتها هي التعاون لأنها كانت بعد فترة التوقف وتواجد لاعبينا مع المنتخبات ولم يشاركو معنا إلا في التمرين الأخير قبل المباراة على عكس التعاون الذي كان مستعدآ ولاتوجد لديه غيابات ولديه لاعبين أجانب مميزين ولكن تم التجهيز للمباراة بشكل جيد وتهيئة الفريق وإدارة المباراة مع جهازي الفني والجهاز الإداري والجهاز الطبي الذي كان لهما دور كبير بتجهيز اللاعبين بشكل جيد لتجاوز المباراة والحصول على الثلاث نقاط بعد توفيق الله عز وجل.

‏- ماهو ردك على من شكك بقدراتكم التدريبية والفنية رغُم النتائج الإيجابية؟

‏العمل الذي قدمناه في فترة وجيزة رسالة واضحة لكل من كان لايعرفنا جيدآ

‏- حدثنا عن الجندي المجهول محمد مسعد وماهي أداوره كمساعد مدرب؟

‏محمد مسعد رجل بمعنى الكلمة وشخص كفءُ وشهادتي فيه مجروحة فهو شخص صادق ويمتلك الأخلاق العاليه والفكر الكبير خبرته وتجربته الكبيرة في النادي منذ الصغر إلى الفريق الأول والمنتخبات السعودية ساعدتني كثيرآ في إتخاذ القرارات في كثير من الأمور الصائبة التي كان له دور بها ناهيك عن مساعدته الفعالة في الأمور الفنية والتكتيكية وإختيار اللاعبين وقراءة الفرق منذ أن حققنا دوري الناشئين العام الماضي.

‏- لو أستمريت مع النادي الأهلي هل تتوقع أنك قادر على تحقيق بطولة الدوري؟

‏بكل تأكيد الأهلي يملك كل مقومات الفريق البطل ومطمح لأي مدرب يبحث عن البطولات الكبيرة فهو بيئة خصبة ومنبع للفن والإنجازات

‏- لاحظنا تنوع في تسجيل الأهداف وبداية الهجمة من الحارس كما في هدف الفتح ؟

‏هذا جزء من منهجيتي الفنية المتبعة ونحتاج الوقت لإبراز أشياء أجمل من مثل هذه الأهداف والأداء الأفضل.

‏- بعد التوقف يتأثر الفريق بغياب الدوليين وفاز الفريق بقيادتكم، كيف أستطعتم حل هذه المشكلة؟

‏تعاملنا مع المتغيرات بإيجاد الحلول والتهيئة للمباراة وكيفية إدارتها الفنية بوضع إحتياجاتها بما يتناسب لها على مدار الشوطين للفوز بها وهو ماتحقق ولله الحمد.

‏- هل من الممكن أن نراك مستشاراً فنياً للمدرب (كريستيان جروس) لإيصال كل المعلومات عن اللاعبين ؟

‏متى مارأت الإدارة أنها تحتاجني في هذا المنصب سأكون جاهزاً لخدمة النادي في أي مكان وأي منصب شرف لي.

‏- ماهي طموحاتك التدريبية في المستقبل وهل هناك أي دورات أو شهادات تخطط لها ؟

‏لدي عمل واستراتيجية للسنوات القادمه في الصعود التدريجي للعمل مع الكبار وفي دوري المحترفين أو المنتخب السعودي الأول وأتمنى أن أجد الدعم والثقة في إدارة تساندني وتساعدني على ذلك وأبحث عن عمل معايشات مع مدربين كبار في الأندية الأوربية وخوض تجارب إحترافيه والتزود أكثر بالعلم والتجارب وأخذ الخبرات العملية والميدانية.

 

الحوار كاملاً بصيغة pdf عالية الجودة

حوار السفير مع المدرب السابق صالح المحمدي