• الثلاثاء, سبتمبر 24th, 2019
  • 8:06 مساءً
‏إخلاصك يالسومة أحرقهم وكشف قبحهم
  • 1

 

حقيقة لا أعلم من أين أبدأ
‏هل أتحدث عن الحقد والحسد والغباء وأهله
‏أم أتحدث عن خذلان من كنا نتمنى أن يكونوا الحصن والدرع والرمح بل والمدفع للكيان الأهلاوي
‏أم أتحدث عن فئة قليلة جدا جدا لانعرف هل هم مندسين بأسماء أهلاوية أم أنهم بالفعل أهلاوية أصابهم الجهل وسلموا آذانهم لما تبثه البرامج وأصبحوا (مع الخيل يا شقرا) ويدعوا أنهم مثقفين كرويا ويصروا على تصدير الإساءة لنجم هام بكيانهم وهم لا يعلمون
‏لن أتحدث عن كل هؤلاء فلا أحدا منهم يستحق أن يتصدر حديثي خاصة وأنه سينشر في واجهة الإعلام الإلكتروني صحيفة السفير الموقرة والتى لا أرضى عليها أن ينشر بها مقال يتصدره أحد هؤلاء لسمو قيمتها بين كل الصحف ولكني سأختار البدء بما يشرفني ويشرفها ويشرف الكيان الأهلاوي بأكمله
‏وهو منبع العشق والصدق والإخلاص
‏المغرم الغيور على الكيان الأهلاوي والذي أعلن عشقه أمام الجميع بكل فخر وإعتزاز
‏بكلمته الخالدة
‏(أنا للأهلي والأهلي لي) الأسطورة الرائع سعادة العقيد عمر السومة هذه القامة الشامخة هو من يستحق التحدث إليه ومعه وعنه وليعوا الأخرون مانقول
‏حبيبنا اللزم عمر السومة نثق بك وبعشقك للكيان الأهلاوي بأكمله وأنك تغار عليه من أي سوء ولكنهم من صدق عشقك وغيرتك يغارون ويكيدون لك ولنا
‏وكلنا نعلم ياعقيد أنك تحترق من أجل أن تحقق للكيان الإنتصارات والبطولات والأمجاد ولكنك تصتدم بعجز وغباء من يدير الفريق فنيا والذين أطلقنا عليهم جميعا أنهم (سباكين) من بعد طيب الذكر (جروس)
‏بدءا من السباك ريباروف الذي اخرجك في الدقيقة 70 في مباراة حسم الدوري من أمام الهلال قبل عامين ورغم اشارتك إليه لتشغيل عقله والتراجع عن إخراجك إلا إن الإصرار على الغباء حرم الأهلي الدوري وقدمه هدية للهلال أمام ناظر الأمة الأهلاوية بأكملها ومرورا بضعيف الشخصية غويدي الذي حرمنا تواجدك أمام الشباب وأنت في أتم جاهزيتك (مدعين مرضك) لننهزم ونبتعد أكثر عن المنافسة وانتهاء بالسباك الأكبر برانكو الذي فضل استضافتك بجواره للدقيقة 75 في مقاعد الإحتياط في مباراة يتوجب علينا الفوز فيها بالثلاثه لنتأهل آسيويا ولكي يؤكد أنه سباك كبيير حتى عندما سمح لك بالنزول أخرج فتاح ومؤشر ليتأكد بأنك ستنزل ضيف شرف فلا أحد من الموجودين يمتلك مهارة الصناعة
‏لتثور غيرتك على الكيان قهرا من هذا التصرف الأحمق بحرمان الفريق من فوزا وتأهلا كان في المتناول
‏هذه المواقف لك ياعقيد التي ذكرتها تحديدا هي من عرت وجوه الحاقدين والمتخاذلين والجاهلين
‏ فنحن الأهلاويون عشاق الكيان فخورين بك ياعمر وبكل ردات فعلك الغاضبة مما سبق فهي أظهرت لنا :
‏ بطولة رجل غيور على الكيان مخلص وعاشق وأسطورة ثائر يثق بقدراته وبطشه بجلد كل الخصوم
‏ ولكن السباكين حرمونا مشاهدة سطوتك على خصومنا وتحقيق البطولات والأمجاد
‏وللأسف تجد منا من يقول:
‏(معقول كل هؤلاء المدربين خطأ)
‏جوابي نعم كلهم خطأ لمن يفهم كيف تدار كرة القدم ويعي كيف يستفاد من النجوم لتحقيق الإنتصارات)
‏وفي المقابل كان ولازال الكثير من الحاقدين على الكيان الأهلاوي والحاسدين والأغبياء يفسرون أفعالك بأنها تعالي على الكيان وينفثوا سمومهم بشتى الطرق الملغومة والمكشوفة بغباء ووقاحة

‏ونحن نعلم كما أنت تعلم أنهم يسيؤون لك ليس من أجل الكيان الأهلاوي فأكثرهم مشجيعين لأنديتهم متنكرين في ثوب الإعلام كل أهدافهم من كل زوبعاتهم حولك من بعد 2016 عندما أذآقهم الأهلي المر والحنضل وإلى الآن تأجيج الجماهير الأهلاوية عليك وكذلك إفساد العلاقة بينك وبين وبين الإدارت المتعاقبة
‏ليتم إبعادك عن النادي
‏ليظفروا بتراب قدميك في أنديتهم (عشم إبليس)
‏لكنهم فاشلون لا يفقهون
‏أن نجم كبير عاشق مثلك لايمكن أن يفكر أن يترك أعظم كيان وتهوي بنفسك وتتدحرج وتنحدر بالإنتقال إلى تلك الأندية التي لاترتقي لقيمتك ومكانتك الفنية فكل علاقتك بهم تنحصر في جلدهم كل ما أتى بهم جدول الدوري أو الكأس وقد ذاقوا ذلك الجلد المبرح منك جيدا في 2016 ولازال مستمرا حتى الآن وسيستمر إن شاء الله حتى موعد اعتزالك الذي اعلنته مرارا أنه سيكون بعد إتمام مسيرتك الكروية في الكيان الأهلاوي الذي سلب عقلك عشقا وجنونا .. ومن هذا هم يحترقون
‏كل هذه الحملات كانت ولاتزال تدار ضد أسطورتنا السومة أمام مرأى ومسمع معظم إعلامنا .. ولكن للأسف شعرنا بأنهم خذلونا فلم نجد من يتصدى لهم ويخرسهم إلا بمحاولات خجولة من البعض لم ترتقي لما كان مأمولا منهم فأقلها تطبيق
‏(السن بالسن والبادئ أظلم)
‏خاصة وأن فرقهم من قزاز يسهل كسرهم وإخراسهم ولكن للأسف لم يفعلوا
‏ولكن لعيونك يا أسطورتنا هبت عليهم الأمة الأهلاوية بأكملها واثبتوا لمن تخاذل من إعلامنا أن جمهور الأهلي
‏ هو صوته ودرعه ومحزمه
‏فقد اصطفت الأمة الأهلاوية برجالها ونسائها جسدا واحدا للدفاع عنك وأخرسوهم بل واقتحموا فرقهم الزجاجيه وكسروها وأخراجوا فضائحهم على الملأ وطالبوا بالتحقيق فيها فأصبحوا يصيحون مما فعل بهم جمهورنا العظيم وهم الآن يحاولوا أن يغطوا خيباتهم التي تم كشفها
‏وكذلك الحال كان لإدارات الأهلي المتعاقبة دورا بطوليا لايقل عن دور الجماهير في التمسك بك ودحر وشايتهم
‏فرجال الأهلي مثقفون لاينطلي عليهم الاعيبهم فكانوا بعد كل زوبعة يحدثوها ضدك يالسومة
‏تقوم الإدارة بتمديد عقدك سنتين إضافية كيدا فيهم واخراسا لهم وإرسال رسالة واضحة أن التفكير في الظفر بالسومة محال محال محال
‏ فلن تتشرفوا به إلا في حالتين :
‏الأولى/ في منامكم
‏يأتيكم السومة كابوسا مفزعا يعكر صفوكم ويجعل أحلامكم تعيسة
‏والثانية/ في اليقظة
‏يأتيكم السومة جلادا كلما جاء بكم القدر لتلعبوا مع كبير الأندية السعودية الأهلي وأول نادي تأسس بعد توحيد مملكتنا الحبيبة
‏وكان لإدارتنا الحالية أيضا نفس الدور البطولي في صعق الواشين فكان آخر من أسمعهم تمسك السومة بالأهلي وتمسكنا به
‏هو سمو الأمير المرعب منصور بن مشعل حين قال بوضح تام :
‏(عمر السومة يحبنا ونحن نحبه وسيستمر حتى يعتزل في الأهلي)
‏ ولكنهم لايعقلون ؟!!!!
‏ونصيحة لكل حاقد
‏لا تنتظروا الإدارة القادمة لتحاولوا من جديد .. فجميع رجال الأهلي أذكياء ويعلمون قيمة السومة الفنية كما يعلمون ما تكنون في أنفسكم على الأهلي
‏وسيظل السومة يعذبكم بسمو ذاته وأخلاقه وترفعه عن النزول لمنازلكم .. فحق له في الكثير مما ذكر أن يقاضيكم .. ولكنه أيضا ترفع وترككم للأيام فهي كفيلة بكم
‏ولكن الجميل فيك ياأسطورتنا أنفتك وبراعاتك في الجلد في كل مكان
‏فبقدر القسوة التي تجلدهم فيها في الملعب وتمزق شباكهم ليصيحوا ألما
‏فجلدك خارج الملعب لايقل براعة بتجاهلك لهم وصك البلك في وجههم ليصيحوا أمام الملأ في القنوات حرقة تدمي قلوبهم منك ياحبيبنا اللزم

‏وقفة
‏لكل أهلاوي يجهل قيمة عمر الفنية
‏الأسطورة عمر السومة
‏هو اللاعب الوحيد الذي كسر جميع الأرقام في وقت وجيز رغم أنوف الحاقدين
‏فلا يوجد في ملاعبنا لاعب محلي أو محترف أجنبي حقق في خمس سنوات من حياته الرياضية الأرقام التي حققها عمر السومة في الخمس سنوات والأرقام هي التي تفصل بيننا
‏وتنتصر لعمر السومة منبع الإبداع والفن والذوق والصدق والعشق والإخلاص والغيرة والروعة والجمال