• الثلاثاء, أبريل 23rd, 2019
  • 8:34 صباحًا
عُمَر صَفقة العُمْر ..
  • 0

 

تعددت الصفقات وتم إستقطاب كثير من النجوم من كل بقاع الأرض وتسابقت الأندية في إختيار الأفضل منهم فهناك من حضر من أمريكا اللاتينية وهناك من حضر من أوروبا والبعض من أفريقيا وآسيا حتى إمتلأت الأندية من كل الجنسيات وفي كل المراكز ولكن مهما أحضروا من لاعبين ومهما حاولوا في كسب التميز فلم ولن يستطيعوا إحضار ( جوهرة) كالنجم الكبير والهداف البارع عمرالسومة ..

نعم هذا اللاعب العربي الكبير الذي لم يتجاوز الخمس سنوات في دورينا وحقق أرقاماً خرافية لن يستطيع تحقيقها لاعب آخر ولايمكن مقارنته بأي لاعب فقد تجاوز المائة هدف في مسابقة الدوري خلال هذه المدة وحقق لقب الهداف ثلاث مرات متتالية وثاني الهدافين في الرابعة وهاهو في السنة الخامسة يتواجد ضمن هدافي المسابقة وينافس على المركز الثاني بعد أن طار باللقب عبدالرزاق حمدالله لظروف غيابات السومه في العامين الأخيرين وعدم مشاركته مع الفريق في عدد كبير من المباريات ..

هذا خلاف البطولات الأخرى التي سجل من خلالها كهداف كبير لابد أن يضع بصمته بها .

عمر السومة صانع الأفراح في الأوساط الأهلاوية وعريس المناسبات الكروية وسيد المهاجمين ، عمر السومة العنصر الأهم في تحقيق الأهلي لأربع بطولات من ضمنها الدوري الذي ( غُيب) عنه الأهلي لسنوات طوال !

عمر السومة أسطورة الأهلي الحقيقية الذي يفخر به كل منتمٍ لهذا الكيان العظيم بل أسطورة الملاعب خلال الخمس سنوات الأخيرة والتي صال وجال فيها وأمطر شباك كل الخصوم بأهدافه الإعجازية فسجل أجملها وأغلاها وأقواها ونوع في طريقة تسجيلها حتى أنه حصل على الأكثر تسجيلاً ( للهاتريك) في دوري المحترفين منذ بدايته وحتى اليوم ، عمر السومة كتب إسمه بحروفٍ من ذهب في قائمة العظماء وخلد ذكراه في عقول وقلوب كل عاشقي الأهلي وجعل من كرة القدم لعبةً شعبيةً أكثر من ذي قبل وأستحق كل تقدير وثناء من الخصوم قبل العاشقين ..

عمر السومة الإسم المرعب الأول لكل المدافعين والشبح المخيف لكل حراس المرمى .

عمر كان يحضر عندما يغيب زملاؤه اللاعبين وينبري ليقول أنا هنا .. عمر رجح كفة الفريق في عدة مباريات وجير الفوز لفريقه بلمسة من لمساته السحرية ، عمر يملك شخصية البطل والقائد والملهم لزملائه والأهلي محسود بعمر .

فهنيئاً للأهلاويين بعمر السومة وهنيئاً لعمر السومة بإنتمائه للنادي الأهلي العظيم .