• السبت, أبريل 14th, 2018
  • 6:05 مساءً
معنى الكلام – نريد إدارة قوية وإرادة أقوى
  • 0

إدارة لا تحافظ على حقوق النادي .. لا نريدها ..!
إدارة لا تجيد احتواء النجوم ولا تحل المشكلات .. لا نريدها ..!
إدارة لا تحافظ على المكتسبات .. لا نريدها ..!
إدارة تستلم لضغوط اللجان دون نقاش .. لا نريدها ..!
إدارة تشاهد روح الفريق الأسرية مفككة وكأن شيئا لا يعنيها .. لا نريدها ..!
إدارة لا تتعاقد مع جهاز فني خبير وتحسم الصفقات .. لا نريدها..!
** من الطبيعي أن يكون ما تقدم هو طموح جماهير الأهلي في أي أدارة ستتسلم زمام الأمور في النادي على خلفية ما حدث لفريق كرة القدم الأول هذا الموسم وخروجه المستغرب من بطولتي الدوري والكأس اللتين كان قريبا منهما أكثر من أي ناد آخر ..
** الشواهد كثيرة على أن ما مر بالأهلي هذا الموسم أثر بدرجة كبيرة على تماسكه مع إضافة تعاطي اللجان وقراراتها وعدم وجود التهيئة السليمة والاحتواء الصحيح للأزمات وبعض التصريحات كتصريح السومة الذي كان أشبه ببركان ثارت معه التساؤلات حول مستقبله وعلاقته بلاعبي الأهلي ..!
** أما ريبروف فقد كان بإمكان الإدارة إبعاده طالما رأت تخبطاته منذ منتصف الموسم مهما كان المبرر وحتى وأن تمسك به اللاعبون ، فالمعادلة الواضحة في أي فريق هو أن من يلعب لابد وأن تكون رؤيته للمدرب إيجابية بغض النظر عن النتائج ..
** الآن لا يفيد الحديث عن اللبن المسكوب .. الأهلي يحتاج لاستكمال مشواره الآسيوي ثم موسمه الجديد إلى عودة كبار رجالاته وإدارة قوية متفاعلة ومدرب خبير بالدوري السعودي مثل دياز ويحتاج إلى تسريح من ثلاثة إلى أربعة عناصر أجنبية واستقطاب أفضل العناصر .. فمن الظلم أن يملك الأهلي هذه العناصر المحلية المميزة الموجودة في المنتخب وتكون أدوات عناصره الأجنبية ناقصة ..!